التخطي إلى المحتوى
أوعية المعلومات هي المصادر التي تدون عليها المعلومات بغرض
أوعية المعلومات هي المصادر التي تدون عليها المعلومات بغرض

أوعية المعلومات هي المصادر التي كُتبت عليها المعلومات لغرض ما هذا هو موضوعنا ومادتنامع مرور الوقت والتطور المتزايد للتكنولوجيا والاكتشافات العلمية الحديثة ، كان من الضروري اللجوء إلى وسائل الإعلام الجديدة والأوعية التي تواكب التطور السريع للتكنولوجيا ، وسيقدم لك موقعنا بدوره المعنى الحقيقي لهذه السفن وإبلاغك بالغرض المنشود من وجودها في حياتنا.

أوعية المعلومات هي المصادر التي تدون عليها المعلومات بغرض

حاوية المعلومات عبارة عن مجموعة من المعلومات المترابطة التي يتم الاحتفاظ بها عبر شبكة على خوادم متعددة ، حيث تُنشئ عنصرًا موحدًا لأي شخص متصل بالنظام للوصول إليه عندما يحتاج إلى معلوماتلذلك ، فإن أوعية المعلومات هي المصادر التي يتم تسجيل المعلومات عليها لغرض:

  • الحفاظ عليها من التبدد أو الضياع من ناحية واستعادة هذه المعلومات كلما دعت الحاجة إليها من ناحية أخرى.

شاهد أيضاً: لا يستطيع العلم دائمًا الإجابة على الأسئلة بحزم سواء كانت صحيحة أو خاطئة

أنواع أوعية المعلومات ومصادرها

بعد النظر إلى المعنى الحقيقي لأوعية المعلومات ومعرفة الغرض المنشود منها ، أصبح لزاما علينا التعرف على أنواع هذه الأواني من أجل التعمق في هذا الموضوع ، ويلاحظ أن أنواع أوعية تخزين المعلومات هي: تنقسم إلى نوعين رئيسيين وهما:

الأوعية الورقية لحفظ المعلومات

وهي الوسائط التي يتم تخزين المعلومات بها ، بحيث يتم طباعتها على الورق ، فلا داعي لشراء أجهزة خاصة لترجمتها أو قراءتها ، ويسمى هذا النوع من الحاويات الأوعية التقليديةوالتي تتميز عن غيرها بما يلي:

  • لا تحتاج الحاويات الورقية إلى جهاز خاص لقراءة المعلومات المتوفرة عليها.
  • تكاليفها منخفضة مقارنة بالعبوات غير الورقية.
  • يمكن تخزينها وحملها وتحريكها بسهولة.
  • يوجد عدد كبير من الأنواع والأمثلة لهذه الأواني الورقية ، ومن أبرزها ما يلي: الكتب – والموسوعات – المعاجم – المجلات الأكاديمية – الصحف – المجلات.

الأوعية غير الورقية لحفظ المعلومات

هي الوسائط المستخدمة لحفظ المعلومات ، بحيث لا يمكننا استرجاعها واستخدامها مرة أخرى إلا بعد استخدام أجهزة خاصة تساعد على قراءة المعلومات المخزنة عليها ، ويسمى هذا النوع من الأوعية الأوعية غير التقليديةوالتي تتميز عن غيرها بما يلي:

  • السرعة الفائقة في استعادة المعلومات المخزنة عليه.
  • صغير الحجم ، لا تحتاج إلى تخصيص مكان كبير للاحتفاظ به.
  • القدرة الكبيرة على استيعاب أكبر قدر ممكن من المعلومات.
  • وهناك عدد كبير من أنواع هذه الأواني غير الورقية ، ومن أبرزها ما يلي: (الأقراص المدمجة – أقراص الليزر – بطاقات الذاكرة – الأشرطة الصوتية – أشرطة الفيديو – فيلم المنمنمات “الميكروفيش والميكروفيلم”.

بهذا القدر من المعلومات وصلنا إلى نهاية موضوع بحثنا الذي تعلمنا من خلال فقراته ما هو المقصود بـ أوعية المعلومات هي المصادر التي كُتبت عليها المعلومات لغرض ما حفظها واسترجاعها ، وتعرفنا على الأنواع الشائعة لهذه الأوعية ، كما نظرنا في مزايا وعيوب كل نوع من هذه الأوعية ، وضربنا عدد الأمثلة لكل نوع في الحد الأقصى.